الرئيسية / غير مصنف / عين جلولة : مع الأحرار لا تنفع لغة التهديد و الوعيد …و ما جاء في الميثاق الوطني لا مجال للظلم و لا للقهر بعد الثورة المباركة

عين جلولة : مع الأحرار لا تنفع لغة التهديد و الوعيد …و ما جاء في الميثاق الوطني لا مجال للظلم و لا للقهر بعد الثورة المباركة

كان من الأسباب الأساسية التي جعلتنا في وقت من الأوقات نحن أهالي عين جلولة نصفق لبعث فريق رياضي لكرة القدم هو حبنا الشديد لهذه المنطقة التي كانت منذ القدم منارة و إمارة و التي أنجبت العديد من الشخصيات التي نفتخر بها إلى حد هاته الساعة إنه أيضا مساهمة في إعلاء شأنها بين الجهات، فريق المستقبل الرياضي بعين جلولة الذي تأسس سنة 1986 على أيدي بعض الغيورين كان مثالا يحتذى به في الإستقامة دون لجوء من يشرفون على تسييره إلى إستعمال طرق غير حضارية للحصول على النتائج الباهرة فكان كل مسؤول و كل لاعب يساهم بما إستطاع من ماله الخاص إضافة إلى المساهمات القليلة من متساكني الجهة لشراء البدل الرياضية و الأحذية و الأدوية إضافة إلى وضع شاحناتهم و سياراتهم للإنتقال باللاعبين إلى حيث مقابلاتهم الرياضية ضد فرق من الولاية و من الساحل . كان فريق مستقبل عين جلولة في كلمة واحدة كأصابع اليد إذا إشتكى منه عضو تتداعى له بقية الأصابع كنا نريد تكوين جيل يحترم الميثاق الرياضي و يحترم كل الفرق الذي يستقبله على ملعبه ،

فريق المستقبل الرياضي بعين جلولة كان حديث الناس في كل مكان رغم إنتمائه إلى القسم الرابع من البطولة و كان أيضا مدرسة يلقن اللاعب فيها الحب لغيره .

أبناء عين جلولة أعادوا الروح لهذا الفريق بعد تجميده لقلة ذات اليد وهو الأن ينشط بإنتظام وهم الهيئة المديرة هو اللعب ثم اللعب دون الإضرار بالغير و نعتبر ما قام به الفريق يوم الأحد الفارط من تجاوزات ضد فريق حاجب العيون وسمة عار على جبين كل من ينتمي إلى هذه المنطقة العزيزة و لهذه الأسباب و لغيرها وجب التشهير بما حدث في كل وسائل الإعلام المكتوبة و المسموعة لأننا لا نحب لعين جلولة إلا الخير .

إن كل من لم يعجبه ما كتب و ما قيل عن أحداث مساء يوم الأحد و ما سبقه من تجاوزات إعتبره هداما همه الإضرار بالجمعية و الجهة في نفس الوقت في الوقت الذي يعلم القاسي و الداني و كل من إمتهن مهنة الصحافة أن كل ما يكتب في الصحف و المجلات يمكن الرد عليه في نفس تلك الصحف أو المجلات في نطاق الإحترام المتبادل و هذا شيئ يكفله القانون و الدستور و بالتالي كفوا عن هذا يا بني جهتي و قوموا بواجبكم تجاه هذه المنطقة التي تحتاج إلى كل فرد من أبناءها و لذلك كان لزاما على كل من يتحمل المسؤولية أن يتحلى بالحلم و الصبر و الأخلاق الرفيعة و أن يبتعد عن لغة التهديد و الوعيد و الذي يظن أنه يعمل في صلب الهيئة المديرة أنه ” عامل مزية ” فليترك مكانه و يرحل . و يتم شكره على كل ما قدمه من جهد لصالح جهته .

عبد الجليل الرحماني .

نافع الرحماني .

شاهد أيضاً

قابس : انعقاد مجلس ادارة شركة البيئة والغراسة والبستنة

حضر والي قابس السيد منجي ثامر يوم 26 فيفري 2018 بمعية السيد الكاتب العام للولاية …

[عرض الشرائح "bottom-footer-ad" لم يتم العثور عليه]